يجوب علماء ونشطاء في مجال الحفاظ على البيئة أنحاء بوليفيا، من أجل العثور على “زوجة” لضفدع، ربما يكون الأخير ضمن فصيلته المهددة بالانقراض.

ويبلغ الضفدع، الذي أُطلق عليه اسم “روميو”، 10 سنوات، وهو من فصيلة من الضفادع المائية تسمى “سوينكاس” Sehuencas.
ويبحث روميو منذ 9 سنوات عن أنثى دون جدوى.

وتطوع موقع إلكتروني للمواعدة بالبحث عن “زوجة” للضفدع روميو، وأنشأ له ملفا شخصيا يقول إنه “يبحث عن جولييت الخاصة به”.

سباق مع الزمن للعثور على “زوجة” للضفدع “روميو” 99962368 romeo 2 300x169

ويبحث علماء حاليا في الجداول والأنهار في بوليفيا، عن ضفدعة أنثى، يمكن عبر الجمع بينها وبين روميو بدء برنامج للتكاثر.

وقال أرتورو مونوز، العالم المتخصص في حماية البيئة، لوكالة فرانس برس للأنباء “لا نرغب في أن يفقد روميو الأمل”.

وأضاف “نحن متمسكون بالأمل في أن هناك ضفادع أخرى من فصيلته، ومن ثم يمكننا إذا عثرنا على إحداها أن نبدأ برنامجا للتكاثر لإنقاذ هذا النوع من الانقراض”.

من بي بي سي عربي

 

 

 

هاشتاك
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock