المصدر – :

أكد أمين عام وزارة البيشمركة جبار ياور الخميس نزوح مواطنين أكراد من مدينة كركوك، خشية وقوع اضطرابات في أعقاب انتشار القوات العراقية في المنطقة وانسحاب قوات البيشمركة هذا الأسبوع.

وقال ياور لـ”موقع الحرة” إن عمليات نزوح سجلت أيضا في مدينة طوز خورماتو بمحافظة صلاح الدين ومنطقتي مخمور وسنجار في محافظة نينوى، مضيفا أن وزارته ليس لديها معلومات عن العدد الإجماعي للنازحين.

وذكر محافظ أربيل نوزاد هادي أن نحو 18 ألف أسرة انتقلت من كركوك إلى مدينتي أربيل والسليمانية في إقليم كردستان، بينما قال أحد مساعديه إن العدد الإجمالي للنازحين يبلغ نحو 100 ألف شخص.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية العقيد ليث عبد الوهاب لـ”موقع الحرة” إن هذا الرقم “مبالغ فيه”.

وأضاف عبد الوهاب أن المواطنين الذين غادروا مناطقهم فعلوا ذلك بناء على “شائعات” ادعت أن القوات الاتحادية تقوم بـ”أعمال انتقامية”.

وسيطرت قوات تابعة لحكومة بغداد على غالبية المناطق المتنازع عليها مع إقليم كردستان، بعد 20 يوما من إجراء الإقليم استفتاء لتقرير المصير صوتت فيه الغالبية لصالح الاستقلال.

[ad_2]
هاشتاك
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock